السبت , مارس 23 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / آراء وحوارات / أراء حرة / الجهة تجمعنا.. لماذا حضر رئيس الجهة الحبيب الشوباني منتدى مؤسسة الخبراء والباحثين ولم يحضر المؤتمر الدولي المنظم بورزازات من طرف المركز الدولي للواحات والمناطق الجبلية ؟

الجهة تجمعنا.. لماذا حضر رئيس الجهة الحبيب الشوباني منتدى مؤسسة الخبراء والباحثين ولم يحضر المؤتمر الدولي المنظم بورزازات من طرف المركز الدولي للواحات والمناطق الجبلية ؟

بقلم ذ حسن شبكي - ورزازات

لماذا حضر السيد رئيس الجهة الحبيب الشوباني منتدى مؤسسة الخبراء والباحثين بدرعة تافيلالت ولم يحضر المؤتمر الدولي المنظم بورزازات من طرف المركز الدولي للواحات والمناطق الجبلية ؟

  • هل السيد الشوباني مهتم فقط بأنشطة مؤسسة الخبراء لا غير ؟ ألم يكن السيد الشوباني على علم بالمؤتمر الدولي المنعقد بورزازات خصوصا وأنه جاء على رأس الأنشطة المدعمة من قبل الجهة في ورزازات ؟
  • لماذا لم يكلف السيد الشوباني نفسه دقائق معدودة لحضور ولو جزء من أشغال المؤتمر، خصوصا وأن منتم لحزب العدالة والتنمية بورزازات نشر صورة تجمع السيد الشوباني مع ابنه و هو ضيف لديه ببيته يوما واحدا بعد المؤتمر ( الاثنين 16 أبريل الجاري).
  • أليس موضوع المؤتمر بالغ الأهمية و يصب في صميم معاناة ومشاكل ساكني الجهة خاصة وفي صالح ساكني الواحات والجبال عامة ؟

أسئلة كثيرة لا تهم الإجابة عنها بقدر ما يهمنا أن يعلم السيد المحترم الشوباني رئيس الجهة بأننا في المركز الدولي للدراسات والأبحاث الإستراتيجية في الحكامة المجالية والتنمية المستدامة بالواحات والمناطق الجبلية وخلال المؤتمر سعينا إلى إبراز البعد التاريخي والحضاري والثراء الثقافي الذي تزخر به المجالات الواحية والصحراوية والجبلية، من تراث إنساني غني يمكن استثماره في التنمية المجالية بهاته المناطق الهشة بيئيا والفريدة بإمكاناتها الايكوثقافية. هذا الهدف سام ولا دخل فيه للسياسة ولا الاديولوجيا. وإنما كان مؤتمرا أكاديميا وثقافيا حضره أكثر من 300 باحث مغربي وأجنبي متخصصين في التنمية الترابية وتثمين الرأسمال البشري.

وهذا سبب كان أكثر من كاف لحضورك بيننا و دعم أعمالنا السيد الرئيس ما دمنا نسعى لتحقيق التنمية المستدامة بهذه الربوع العزيزة على قلوبنا وهذه الواحات التي تسكن دواتنا.

إن أعضاء ومنخرطي المركز الدولي ليسوا ضد أي كان. نحن فقط نطالب السيد المحترم الشوباني بتقدير أعمالنا على غرار باقي الأنشطة الجادة بالجهة، وإعطاءها العناية اللازمة لنحقق سويا التنمية الترابية بهذه الجهة هذه التنمية التي تعتبر هاجس مختلف الفاعلين و المنتخبين، في ظل الإكراهات الإجتماعية والإقتصادية والمجالية التي تعاني منها جميع مناطق جهة درعة تافيلالت كما سائر مناطق الواحات و الجبال بوطننا العزيز.

شكرا لكل من حضر بيننا و معنا.
و تحية لك السيد الرئيس المحترم…… و السلام.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

فك شيفرات التنمية الترابية.. بقلم: ابراهيم حميجو

بقلم: ابراهيم حميجو، باحث في القانون العام ان الجماعة الترابية، خاصة الادنى على المستوى التراتبي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *