السبت , مارس 23 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / بيئة / أنشطة بيئية / لقاء دراسي بورزازات يبرز الأوراش المفتوحة ضمن قطاع السكنى وسياسة المدينة

لقاء دراسي بورزازات يبرز الأوراش المفتوحة ضمن قطاع السكنى وسياسة المدينة

المصدر : و م ع

 ورزازات 20 أكتوبر 2018/ ومع/ أكد المشاركون في يوم دراسي، نظم اليوم السبت بورزازات، على أهمية الأوراش التي يتم تنفيذها في قطاع السكنى وسياسة المدينة بأقاليم ورزازات وتنغير وزاكورة.

  وأبرزوا، خلال اللقاء الذي نظم حول السكن الاجتماعي والتدبير المحلي للنفايات الصلبة، أهم المشاريع التي يتم القيام بها بالمنطقة المتعلقة، على الخصوص، بالتأهيل الحضري، وإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز، والسكن الاجتماعي، والمشاريع المستقبلية التي من شأنها إعطاء دفعة جديدة للقطاع.

  كما أجمع الحاضرون، خلال هذا اللقاء المنظم من قبل المديرية الإقليمية للسكنى وسياسة المدينة بورزازات، بتنسيق مع النسيج الجمعوي للتنمية بالمدينة، على ضرورة بلورة نقاش واسع حول تعزيز سياسات التنمية الحضرية المستدامة التي تضمن السكن اللائق للجميع، وكذاقضية تدبير النفايات الصلبة المحلية، وذلك بهدف إيجاد مدن نظيفة وذكية.

   ودعوا إلى تكثيف الجهود في مجال الإسكان وتطبيق العديد من الإجراءات ذات الصلة بالسكن والبيئة، خاصة تدبير النفايات الصلبة، وتبادل التجارب الرائدة في المجال البيئي.

  وفي هذا الصدد، أبرزت المديرة الإقليمية للسكنى وسياسة المدينة بورزازات، السيدة ماجدة الدحماني، في كلمة بالمناسبة، أهم البرامج التي تنفذها وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة من أجل القضاء على السكن غير اللائق، وإنقاذ المساكن الآيلة للسقوط، والتأهيل الحضري وإعادة هيكلة الأحياء الناقصة التجهيز، وتكثيف العرض السكني.

  وأوضحت أن الوزارة تقوم بتطوير وتشجيع السكن الاجتماعي، والسكن المنخفض التكلفة والموجه للطبقات المتوسطة، مبرزة أنها تعمل على تأهيل القطاع والنهوض به عبر العديد من الإجراءات القانونية.

  وأشارت إلى أنه يجرى حاليا “إرساء أجيال جديدة من المشاريع المنذمجة المبنية على سياسة عمومية مجالية في إطار سياسة المدينة”.

   من جهته، قال رئيس النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، السيد عبد الدين تاستيفت، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا اللقاء يأتي لإبراز أهداف هذا القطاع وقيمته المضافة والانجازات التي حققها في المنطقة.

  وأكد السيد تاستيفت على أهمية هذا اليوم الدراسي من أجل تدارس القضايا المرتبطة بقطاع السكن في أقاليم ورزازات وتنغير وزاكورة.

 من جانبه، قال مدير برنامج التنمية المستدامة للقصور والقصبات، السيد بوعزة بركة، إن هذا اللقاء الدراسي يهدف إلى تسليط الضوء على المجهودات التي تبذلها الوزارة لمعالجة الاشكاليات المرتبطة بالسكن المهدد بالانهيار، خاصة القصور والقصبات.

  وأكد السيد بوعزة بركة أن هذه القصور والقصبات تختزل مجموعة من مكونات التراث المادي واللامادي في المنطقة.

  وهدف اللقاء، الذي جرى افتتاحه بحضور عامل إقليم ورزازات، السيد عبد الرزاق المنصوري، ومسؤولين محليين وممثلي المجتمع المدني، إلى إبراز أهمية قطاع الإسكان والبناء في ورزازات وأهم الأوراش الجاري تنفيذها.

    ونظمت خلال هذا اليوم الدراسي ورشات موضوعاتية ناقشت “التضامن الاجتماعي من أجل سكن لائق”، و”الجماعات الترابية وتدبير النفايات الصلبة”.

عن هيئة التحرير

شاهد أيضاً

ورزازات.. مشاركون يؤكدون في لقاء على ضرورة إعادة تأهيل المنظومة الوطنية للمطابقة والتعيير

ورزازات – مروان قراب     نظمت المندوبية الإقليمية للصناعة والتجارة بورزازات وغرفة التجارة والصناعة والخدمات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *