أخبار عاجلة

الاغضف: برنامج “GO سياحة” فرصة للفاعلين وكل المتدخلين في قطاع السياحة بجهة درعة تافيلالت لتجويد وتنويع العرض السياحي للجهة

ورزازات – قال محمد ماء العينين الاغضف، المندوب الاقليم للوزارة السياحة باقاليم ورزازات، زاكورة، وتنغير، خلال اللقاء التواصلي الجهوي المنعقد اليوم بقصر المؤتمرات بورزازات، إن تنظيم هذا اللقاء للتعريف بقافلة برنامج “Go سياحة” شكل فرصة للفاعلين وكل المتدخلين في قطاع السياحة لتجويد وتنويع العرض السياحي لاسيما بجهة درعة تافيلالت.

ونوه الاغضف، بالدور الذي لعبه والى درعة تافيلات وعامل اقليم ورزازات، الذان كان لهما بالغ الأثر في تيسير كافة الأمور التنظيمية لهذا الملتقى، مما يعكس حرصهما ، على تعزيز التنمية المستدامة في الجهة، وحرصهما ايضا على تنزيل الرؤية المتبصرة لصاحب الجلالة نصره الله فيما يخص النهوض بالقطاع السياحي من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية و الاجتماعية لجهة درعة تافيلالت.

كما اشاد الاغضف بالجهوده الحثيثة للسيدة وزيرة السياحة و رؤيتها الطموحة ودعمها اللامحدود لتحقيق أهداف هذا المشروع الذي يمثل خطوة هامة نحو تعزيز السياحة في ووطننا العزيز الغني بالتاريخ والثقافة والجمال الطبيعي.

وأبرز، الاغضف في كلمة له بالمناسبة، بحضور الكاتب العام لعمالة ورزازات، وممثل مجلس جهة درعة تافيلالت، وممثل المركز الجهوي للاستثمار بالجهة، أن اللقاء يروم تبادل الأفكار والخبرات، والتعاون من أجل تحقيق الأهداف المشتركة التي يصبو إليها الفاعلين والمتدخلين من خلال برنامج “Go سياحة” و الذي يعتبر من البرامج الرئيسية الذي جاءت بها خارطة الطريق لقطاع السياحة 2023 ـ 2026.

واوضح ان خارطة الطريق 2023 ـ 2026  تهدف لاستقبال 17،5 مليون سائح في أفق 2026 و26 مليون سائح في أفق 2030 إن شاء الله وبذلك سيضفي هذا المشروع  دينامية جديدة على القطاع السياحي.

وفي هذا السياق، لفت الاغضف أن وزارة السياحة والصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني، قامت بإطلاق “GO سياحة”، وهو برنامج بمثابة تصور جديد للقطاع السياحي  يهدف إلى دعم المقاولات السياحية التي ترغب في تقديم عرض ترفيهي مبتكر، و كذلك مواكبة المقاولات السياحية في انتقالها إلى ممارسات أكثر استدامة وابتكارا.

كما يهدف إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام و الخاص ومساعدة المقاولات الحالية في تطورها، و سيولي هذا البرنامج اهتمامًا خاصًا للاستشارة و المواكبة التقنية، ويتمحور البرنامج حول 3 اليات تهم دعم الإستثمار, و الإستشارة و الخبرة التقنية، و دعم النمو الأخضر.

ولتفعيل هاته الأليات، تم اختيار وكالة مغرب المقاولات الصغرى والمتوسطة، لخبرتها المتراكمة في مجال مواكبة المقاولات.

وفيما يخص دعم الاستثمار، يقترح “Go سياحة” دعم مشاريع التنشيط السياحي و الإيواء السياحي المصنف المقترن  بخدمة الترفيه السياحي، بنسب تبلغ على التوالي 35 بالمائة و30 بالمائة للاستثمارات بين 1 و10 ملايين درهم.
وبالنسبة للاستشارة والخبرة التقنية، فهو يواكب المقاولات في الاستراتيجية المالية والتميز المهني وتطوير الأسواق والتحول الرقمي والتنمية المستدامة. يغطي البرنامج حتى 90 بالمائة من تكاليف الخدمات الاستشارية التقنية عبر اخصائيين عاليي المستوى.

كما يستهدف البرنامج دعم النمو الأخضر مشاريع التنمية المستدامة في السياحة، مع دعم للاستثمار يبلغ 40% للمشاريع التي تقل قيمتها عن 10 ملايين درهم.

وسيفعل “برنامج Go سياحة” عبر الياته الثلاث، ابتداءً من 14 فبراير 2024. ستكون دعوات التعبير عن الاهتمام والترشيحات متوفرة عبر منصة “جسر المقاولة”، وفقًا لمعايير الأهلية واحتياجات القطاع.

ويهدف هذا البرنامج أيضا إلى تسريع نمو القطاع و تعزيز تنافسية المقاولات المستهدفة لخلق جيل جديد من الأنشطة والخدمات التي تلبي المتطلبات الجديدة للسياح المغاربة والأجانب. هذا الإطار الجديد والمبتكر سيشجع على الإستثمار في القطاع، و سيساهم في تطوير العرض السياحي الحالي، كما سيمكن من مواكبة المقاولات طوال فترة تطوير مشاريعها وكذا تمكين المغرب من الاستجابة للتظاهرات الدولية الكبرى التي سيعرفها  وفي مقدمتها تنظيم النسخة المقبلة من كأس إفريقيا للأمم، وكأس العالم سنة 2030.

ومن أجل ذلك، أكد المسؤول عن القطاع باقاليم ورزازات زاكورة وتنغير، انه تم رصد غلاف مالي يقدر ب 720 مليون درهم بهدف مواكبة 1700 مشروع سياحي.

ملفتا أن قطاع السياحة عرف تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، بالرغم من الإكراهات والصعوبات التي عرفها من بعد أزمة كوفيد. بحيث تمكنا من استقبال 14,5 مليون سائح ف 2023، وكذلك تمكنت بلادنا من استقبال 3,3 مليون سائح ف الربع الأول من 2024 بزيادة تقدر ب 13% بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.
فكل هذه المؤشرات تدل على أن القطاع السياحي يعرف تطورا نوعيا غير مسبوق.

ودعا المقاولات السياحية وحاملي المشاريع إلى الاستفادة من المواكبة التي يقدمها هذا البرنامج لكي ننخرط جميعا في هذه الدينامية الجديدة و التي ستمكننا من النجاح في التحديات المستقبلية لي ستعرفها بلادنا.

شاهد أيضاً

تنغير.. اسماعيل هيكل يترأس اجتماعا لمواكبة وتتبع مشاريع القطاع الصحي بالإقليم

تنغير – ترأس السيد اسماعيل هيكل، عامل إقليم تنغير، أمس الأربعاء وبحضور ممثل وزير الصحة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *