أخبار عاجلة

ورزازات: لقاء تواصلي جهوي للتعريف بالبرنامج الوطني لدعم المقاولات السياحية “GO سياحة”

احتضنت ورزازات، اليوم، لقاءً تواصليًا لعرض البرنامج الوطني لدعم المقاولات السياحية “GO سياحة”. بحضور مختلف الفاعلين السياحيين والمتدخلين المجليين والمركزيين بجهة درعة تافيلالت.

ويهدف هذا اللقاء المنظم من قبل وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني بشراكة مع وكالة “مغرب المقاولات” وشركاء أخرون، لتمكين المهنيين والفاعلين في القطاع السياحي بجهة درعة تافيلالت التعريف بمزايا هذا البرنامج الذي ينطلق ضمن خارطة الطريق لقطاع السياحة 2023 – 2026.

وخلال اللقاء الذي حضره الكاتب العام لعمالة ورزازات، عمر بلمام، ونخبة من المسؤولين والخبراء في القطاع، تم توضيح أهمية البرنامج في تطوير القطاع السياحي بكافة مكوناته. بلمام أكد، نيابة عن عامل إقليم ورزازات، أن المبادرة تهدف إلى دعم المقاولات السياحية وتحسين قدرتها التنافسية لتلبية متطلبات السوقين الوطنية والدولية.

ووفي هذا الصدد، أشاد عمر بلمام في كلمة ألقاها بالمناسبة، بمقومات جهة درعة تافيلالت السياحية والثقافية، داعيًا إلى تعاون مستمر بين الفاعلين في القطاع لاستخدام الموارد الطبيعية الفريدة بالمنطقة لمواجهة التحديات ودعم المنافسة والابتكار لتعزيز الترويج السياحي والتنمية المستدامة.

وأكد في ذات الكلمة التي تلهاه بالنيابة عن عامل إقليم ورزازات، أن جهة درعة تافيلالت، وخاصة إقليم ورزازات، تمتلك مقومات سياحية هائلة وتراثاً ثقافياً غنياً يشكل أساساً لجاذبية المنطقة السياحية.

ودعا بلمام إلى تضافر الجهود بين الجهات الفاعلة وكل المتدخلين من خلال العمل التشاركي والتعبئة الناجعة لاستغلال الإمكانيات المتاحة من الموارد الطبيعية الفريدة التي تمتلكها المنطقة. وذلك لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية ودعم القدرة التنافسية والابتكار لدى الشركات السياحية لتعزيز الترويج السياحي ودفع عجلة التنمية المستدامة بالمنطقة.

ومن جهته، أبرز منير الزرايدي، مدير دعم الاستثمار بوكالة مغرب المقاولات، دور هذا الإطار الجديد والمبتكر في تشجيع الاستثمار في القطاع السياحي.

وأوضح أن هذا الإطار سيساهم في تطوير العرض السياحي الحالي، وتمكين المقاولات من مواكبة مشاريعها طوال فترة التطوير. وأكد أن الهدف هو تسريع نمو القطاع وتعزيز تنافسية المقاولات لخلق جيل جديد من الأنشطة والخدمات التي تلبي متطلبات السياح المغاربة والأجانب. وذلك عبر دعم الاستثمار، وتعزيز الاستشارة والخبرة التقنية، ودعم النمو الأخضر.

وفي نفس السياف، أشار محمد ماء العينين الأغضف، المندوب الإقليمي لوزارة السياحة بأقاليم ورزازات زاكورة وتنغير، إلى أن اللقاء أتاح للفاعلين طرح تساؤلاتهم حول تحسين القطاع السياحي والعمل بشكل مشترك للنهوض به.

ويعد برنامج “GO سياحة”، الذي تم إطلاقه في 14 فبراير، يهدف إلى مرافقة 1700 مقاولة سياحية حتى 2026 بتمويل يصل إلى 720 مليون درهم. يرتكز البرنامج على ثلاثة مكونات رئيسية: دعم الاستثمار، الاستشارة والخبرة الفنية، ودعم النمو الأخضر. يشمل ذلك مكافآت تصل إلى 35% من قيمة الاستثمار، وتحمل 90% من تكاليف الاستشارة الفنية، بالإضافة إلى منحة تصل إلى 40% من قيمة مشاريع التنمية المستدامة.

وأكد المشاركون على ضرورة وضع استراتيجية ملائمة لمقومات جهة درعة تافيلالت تتماشى مع خارطة الطريق الجديدة وتطوير برامج العرض السياحي لتعزيز تنافسية المنطقة.

شاهد أيضاً

تنغير.. اسماعيل هيكل يترأس اجتماعا لمواكبة وتتبع مشاريع القطاع الصحي بالإقليم

تنغير – ترأس السيد اسماعيل هيكل، عامل إقليم تنغير، أمس الأربعاء وبحضور ممثل وزير الصحة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *