صادق البرلمان الاوروبي أمس الاربعاء بغالبية كبيرة على معاهدة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.وصوت البرلمان الأوروبي لصالح اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بأغلبية 621 صوتا مقابل 49 صوتا.

وكان تحقيق أغلبية بسيطة مطلوبا في المجلس التشريعي المؤلف من 751 مقعدا.

ويتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الآن منح موافقتها النهائية على الاتفاق في إجراء مكتوب سيكون شكليا.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في منتصف ليل بعد غد الجمعة (2300 بتوقيت جرينتش)، بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من تصويت البريطانيين بفارق ضئيل لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء عام .2016 ولن يتغير الكثير عمليا خلال فترة انتقالية مدتها 11 شهرا.

وقدم جاي فيرهوفشتات منسق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي(بريكست) بالبرلمان الأوروبي التحية للمشرعين البريطانيين بالبرلمان، قبيل التصويت على اتفاق الخروج.

وفي إشارة إلى بريطانيا، قال الليبرالي الهولندي « سنفتقدك »، ومع ذلك حث البرلمان على الموافقة على التشريع لتفادي خروج « قاس » لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأضاف « من المحزن أن نرى مغادرة دولة حررتنا مرتين، وقدمت الدماء مرتين لتحرير أوروبا ».

لكن البرلماني يتوقع أن تعود بريطانيا في النهاية إلى الاتحاد الأوروبي.

وتابع فيرهوفشتات: « هذا تصويت وليس وداع، إنه كقول « إلى اللقاء فقط « .