قررت سلطات مجلس جماعة الدار البيضاء تفعيل القانون المتعلق بتدبير النفايات والتخلص منها.

حيت أصبح البيضاويون، حسب يومية « العلم »، ملزمون برمي أزبالهم ونفاياتهم في أوقات محددة من اليوم، وداخل حاويات الأزبال، وليس حولها أو أمام مدخل المنزل أو في الشارع العام والطرقات، تحت طائلة أداء غرامات تبدأ من 200 درهم وقد تصل إلى 10 آلاف درهم..

وأسندت مهمة تنزيل هذا القرار، تضيف اليومية، إلى الشرطة الادارية التابعة للجماعة لوضع حد للفوضى ورمي الأزبال بشكل عشوائي، حيث من المرتقب الشروع في حملات تحسيسية توعوية لإشعار السكان وأصحاب المصانع والمطاعم ومحلات الوجبات السريعة وتجار الأسواق.

وحسب مصدر مسؤول من مجلس المدينة، سيشرع في تطبيق القانون مباشرة بعد نهاية الحملة، حيث سيقوم عناصر الشرطة الإدارية بجولات يومية ميدانية، لمراقبة مدى احترام القانون، وتحرير محاضر بالمخالفات التي سيتم يتم ضبطها.