قبل ما تقراو   #نبقاو فالدار

ورزازات – أفاد المكتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بورزازات في بلاغ له، أن المكتب عقد اجتماعا يومه الأربعاء 15 ابريل 2020  عن بعد، وذلك عبر طريقة الفيديو  المشتركة.

وجاء في البلاغ، أن الاجتماع خصص لدراسة المستجدات المحلية و الوطنية المرتبطة بالتصدي لوباء فيروس (كورونا -كوفيد 19 ).

كما استعراض مختلف التدخلات و الانجازات الميدانية  التي تم و يتم  القيام بها على الصعيد المحلي،الجهوي و الوطني.

و نوه المكتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بورزازات، بالمبادرات الملكية المتتالية و الرامية الى التصدي بحزم و استباقية لهذا الوباء الفتاك .

وذكر البلاغ، أن المكتب نوه بالمجهودات التي تقوم بها الاطقم الصحية و الامنية و التعليمية و عموم المتدخلين في العمليات الميدانية من أجل التصدي لهذا الوباء الخطير ، ويحيي عاليا انخراط مناضلي و مناضلات الحركة الشعبية بالإقليم في المجهود التضامني المتمثل في المساهمة في صندوق التصدي لجائحة فيروس كورونا .

ونوه المكتب الإقليمي لحزب الحركة الشعبية بورزازات، في ذات البلاغ، بالوعي الكبير الذي  أبانت عنه ساكنة اقليم ورزازات من خلال الالتزام الدقيق و التام بالحجر الصحي، وبالمجهودات التي تقوم بها السلطات الاقليمية على جميع المستويات و يتمن عاليا الاجراءات و التدابير القائمة محليا و التي أبانت عن نجاعتها للتصدي لهذا الوباء الخطير .

وذكر البلاغ، أن المكتب الإقليمي ندد بكل تشويش يروم  النيل من عزيمة السلطات الاقليمية و إضعاف التدخلات الميدانية، ويشجب كل الإشاعات و الاخبار الزائفة التي يروجها البعض و يدعو  مناضليه و مناضلاته إلى التصدي لمثل هذه السلوكات من خلال تنوير الرأي العام عبر الكتابة الاقليمية للحزب  كلما دعت الضرورة الى ذلك .

كما يحيي عاليا الإعلام المحلي المرئي و المكتوب و المسموع  على مواكبته المتواصلة و النوعية لأحداث الجائحة تنويرا للرأي العام، ويتمن و يدعم بقوة كل المبادرات الاجتماعية التي انطلقت في اطار الصندوق الوطني للتصدي لجائحة كوفيد 19 و الرامية إلى دعم الفئات الهشة و المقاولات و المؤسسات المتضررة، ونوه في نفس الوقت بتدخلات جمعيات المجتمع المدني بالإقليم و التي ابانت عن وعيها و انخراطها في الدعم الاجتماعي المقدم للأسر المعوزة  و التحسيس الميداني  الموجه لعموم الساكنة .

وفاد البلاغ، أن المكتب يقدم أحر التعازي و اصدق المواساة لجميع الاسر محليا ، جهويا و وطنيا و التي فقدت احد افردها في هذه الجائحة و يدعو لهم بالرحمة و الغفران، يعلن انخراطه اللامشروط في جميع المبادرات – محليا ، جهويا و وطنيا – الرامية الى التصدي لهذه الافة الخطيرة  و يهيب بجميع المناضلين و المناضلات الى اليقضة و الاستعداد للمشاركة بفعالية في جميع المبادرات الوطنية .