ينظم فرع جمعية تنمية التعاون المدرسي بورزازت بتنسيق مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية ، المهرجان الاقليمي للمجموعات الصوتية المدرسية في دورته الثامنة أيام 28 ، 29 فبراير و1 مارس 2020 بقصر المؤتمرات، تحت شعار “التربية الموسيقية آلية لترسيخ ثقافة المدرسة المواطنة الدامجة”.

وذكر بلاغ المنظمون، أن المهرجان يدخل في إطار تنفيذ فرع الجمعية لبرنامجه السنوي، التي تروم الدورة الثامنة للمهرجان التي ستفتتح فعاليتها الرسمية يوم 29 فبراير2020 المساهمة في التحسيس بأهمية التربية الموسيقية في صفوف الناشئة  ،و تشجيع المهتمين بهذا المجال في المدرسة .

وأضاف البلاغ، أن المهرجان يعد فرصة  للمتعاونين الصغار والكبار لعرض مؤهلاتهم في مجال أغنية الطفل وفرصة لتبادل التجارب والخبرات بين مختلف المؤسسات المشاركة ومجالا لإبراز المواهب وإذكاء المنافسة بين المؤسسات ان على المستوى الكلمات والألحان، بما يغني أنشودة الطفل التربوية محليا وإقليميا.

وحسب ذات البلاغ سيعرف المهرجان مشاركة 22 مؤسسة من التعليم العمومي والخصوصي ومن الوسط الحضري والقروي في المسابقة الرسمية، للمنافسة على الجائزة الأولى للمهرجان وتسلم لأحسن مجموعة، وجائزة أحسن لحن، بالاضافة لجائزة أحسن كلمات،  فضلا عن جائزة أحسن أداء فردي ( ذكور واناث )

وسينظم على هامش المهرجان يوم تواصلي في موضوع ” أي دور  للعمل التعاوني في مدرسة مواطنة دامجة ” بمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بورزازت يوم 28 فبراير 2020 على الساعة الثالثة مساء بمشاركة مختلف الفاعلين في المجال المديرية الاقليمية وممثل جمعية أباء وأمهات وأولياء التلاميذ والجمعية وأستاذ منشط .

وسيختتم المهرجان يوم 1 مارس 2020 بتشجيع المتميزين بجوائز الدورة وتوزيع شواهد المشاركة وتذكارات  على مختلف المشاركين .