مراكش

حكمت محكمة الاستئناف بمراكش صباح اليوم علنيا في الدعوى العمومية، على الرئيس السابق لجماعة تديلى بإقليم ورزازات، بما نسب إليه ومعاقبته بتلاث (3) سنوات حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 30 الف درهم، مع تحميله الصائر، دون إكراه.

كما حكمت ذات المحكمة في الدعوة المدنية بعد قبولها شكلا وموضوعا، على المتهم المدان، بأدائه للمطالبة بالحق المدني تعويضا المالية قدره 350 الف درهم مع الثائر دون إجبار.

سنعود لتفاصيل هذه القضية في ملفها عدد 585/2623/2019، قريبا للتوضيح أكثر .