الخميس , مارس 4 2021

طباخ جزائري يدعي نفسه من ورزازات ويورط قناة جزائرية بعدما أن أوهما المشاهدين أنه مغربي الجنسية من زاكورة

وضعت قناة “سميرة” الجزائرية نفسها في موقف لا تحسد عليه، بعد أن استعانت بطباخ جزائري في أحد برامجها النرفيهية، ادعي أنه مغربي الهوية، بهدف تزوير التراث والتاريخ.

كذب الطباخ الجزائري لم يدم طويلا، إذ سرعان ما فضح نفسه، بعد حديثه عن طبق “القطاطيف” الذي قدمه للمشاهدين واعتبر أن الجزائر هي من أدخلته، بالإضافة إلى أنه وجد صعوبة في الحديث باللهجة المغربية ماورطه والقناة في فضيحة كبيرة.

وتحول فيديو الطباخ إلى مادة للسخرية وسط نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، الذين رصدوا مجموعة من الأخطاء التي أبانت عن ضعف  الإعلام الجزائري وعجزه عن الترويج لتراثه دون تزوير الحقائق والتاريخ.

وقدم الطباخ نفسه في بداية البرنامج على أنه ينحدر من مدينة ورزازت، قبل أن يؤكد بعدها في ورقته التعريفية أنه يمثل “ولاية” زاكورة، كما حرص  مما ورطه في انتقادات واسعة من طرف المغاربة الذي دعوه “لإتقان” الكذب قبل الظهور في الشاشة الصغيرة، وفق ما جاء في أحد التعليقات.

شاهد أيضاً

طرفا الحوار الليبي يثمنان دعم صاحب الجلالة الموصول لجهود إنهاء الأزمة الليبية

أعرب وفدا المجلس الأعلى للدولة في ليبيا ومجلس النواب الليبي، اليوم السبت بمدينة بوزنيقة، في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *