الخميس , مايو 6 2021
أخبار عاجلة

المكتب الوطني المغربي للسياحة.. حصيلة زيارة ست جهات عبر المملكة تحت شعار القرب

سياحة – استطاعت الفرق التابعة للمكتب الوطني المغربي للسياحة أن تقوم، خلال أسبوعين، بزيارة ست جهات من المملكة، أي نصف المحطات المبرمجة ضمن الجولة التي تشمل جهات المملكة الاثنتي عشرة، من أجل إعداد مخطط لإنعاش القطاع، خاصة على مستوى الترويج.

وأوضح المكتب، في بلاغ له بخصوص حصيلة الجولة التي قام بها عبر الجهات الست، أن المكتب الوطني المغربي للسياحة رفع في هذه الجولة شعار القرب، مشيرا إلى أنه سعى من خلال هذه المبادرة إلى أن يكون أكثر قربا من المهنيين، لتعزيز التقارب والتكامل معهم، من أجل إعداد مخطط لإنعاش القطاع، وهي الرسالة التي تم التأكيد عليها في مختلف الاجتماعات التي عقدت في إطار هذه الجولة.

وفي أقل من 15 يوما، حسب البلاغ ذاته، زار المدير العام للمكتب عادل الفقير وفرقه كلا من الداخلة وطنجة والدار البيضاء وفاس والرباط ومراكش، في مدار ماراطوني مكن من صياغة واستكمال الاسترتيجيات القطاعية لكل جهة من هذه الجهات الست.

وأضاف أن المحطة الأخيرة ضمن هذه الجولة كانت بمدينة مراكش، وتميزت بمشاركة كل الفاعلين المحليين وممثلين عن المركز الجهوي للسياحة بهذه الجهة ورئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة عبد اللطيف القباج ورئيس الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية لحسن زلماط، مبرزا أن الأمر يتعلق بدراسة الاختيارات الاستراتيجية التي تفرض نفسها على مستوى المدينة الحمراء، قاطرة القطاع السياحي المغربي، وببلورة استراتيجية وطنية تهم مجال الترويج.

وبهذا الخصوص، أكد السيد الفقير أن المكتب يتطلع إلى « أن يجعل من كل وجهة علامة قوية، علامة متفردة، علامة تساير عصرها… فهذه الجولة، ستمكننا إذن من الجمع بين استراتيجيتنا واستراتيجة الفاعلين في القطاع للخروج من الأزمة، وبلورة تصورات مبتكرة وجامعة ».

وأشار إلى أن  » المقاربة التي يتبناها المكتب حاليا تتمثل في العمل بدينامية، لأننا ندرك كيف يمكن للمبادرات التي نقوم بها الآن، بتوافق مع الاستراتيجة التي أطلقتها وزيرة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي نادية فتاح، أن يكون لها وقع إيجابي في ما يخص خطة الإنعاش التي طال انتظارها من قبل مهنيي القطاع ».

وبتزامن مع هذه الجولة، أعلن المكتب عن مجموعة خطوات ناجعة كان لها تأثيرها على حركية النشاط السياحي بكافة جهات المملكة، منها إطلاق خطوط جديدة للنقل الجوي، ليس فقط مع الخطوط الملكية المغربية، لكن أيضا مع شركات أجنبية، ومنها  » إيزي جيت » و »ترانسافيا » والخطوط الفرنسية.

وذكر المكتب أنه « ببلوغ نصف مسارها، تتوقف هذه الجولة لتستأنف في يناير المقبل، وتجوب المحطات الست المتبقية »، مضيفا أن « هذا التوقف يأتي مع نهاية السنة، وهي الفترة التي يستعيد فيها النشاط السياحي بعضا من ديناميته على مستوى عدة وجهات سياحية بالمملكة ».

شاهد أيضاً

المركز الجهوي للإستثمار درعة تافيلالت : جلب 11,72 مليار درهم من الاستثمارات سنة 2020

عقد صباح اليوم المجلس الإداري للمركز الجهوي للاستثمار درعة تافيلالت دورته (دورة مارس 2021) بحضور …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *