ورزازات.. مجلس جهة درعة تافيلالت يصادق على مشاريع مهيكلة خلال دورته العادية لشهر مارس

عقد، مجلس جهة درعة تافيلالت، صباح اليوم بورزازات، دورته العادية لشهر مارس 2023،  بحضور السيد والي جهة درعة تافيلالت و السادة عمال اقاليم ورزازات، زاكورة، وتنغير،  وأعضاء المجلس و رؤساء المصالح الممركزة بالجهة.

وصادق مجلس الجهة على 44 نقط المدرجة بجدول الاعمال بالاجماع، كما تدارس أعضاء المجلس خلال هذا الاجتماع الذي ترأسه رئيس مجلس جهة درعة تافيلالت، السيد اهرو ابرو، عدة مشاريع و اتفاقيات هدفت الى فك العزلة و تعزيز مجموعة من الخدمات الاجتماعية والاقتصادية بالجهة .

و اتخذ المجلس مقررات ترمي إلى التجاوب مع انتظارات المواطنين، و النهوض بالتنمية المندمجة والمستدامة بجهة درعة تافيلالت، من بينها المصادقة على اتفاقية شراكة من أجل كهربة 218 دوار ب55 جماعة، في إطار تنزيل المخطط الوطني للكهربة القروية الشمولي، كما صادق المجلس على اتفاقيتي شراكة من أجل تقوية وتوسيع الشبكة الكهربائية ببعض الحواضر بالجهة.

وفي إطار تطوير و تعزيز عرض التعليم العالي والبحث العلمي، صادق المجلس على اتفاقيات شراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية من أجل إنجاز مشاريع مهيكلة، خاصة بناء وتجهيز كلية للطب والصيدلة بالجهة، ومدرسة عليا للتكنولوجيا.

كما صادق أعضاء المجلس، على اتفاقيات شراكة للنهوض بقطاع الصحة، عبر دعمه وتحسين الخدمات بالمؤسسات الصحية بالجهة وتعزيز ها بالموارد البشرية الطبية والشبه الطبية .

ودعما للتنافسية الاقتصادية للجهة، صادق المجلس على اتفاقية شراكة تتعلق بالمخطط التوجيهي الجهوي للمناطق اللوجستيكية، في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية في هذا الميدان، وذلك لخلق مناطق لوجستيكية بالجهة، كما صادق المجلس على اتفاقية شراكة مع الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات لإنجاز مشاريع مشتركة.

و خلال أشغال الدورة، صادق المجلس على اتفاقيات شراكة مع العصب الرياضية الجهوية، وبعض الجامعات الملكية، لدعم الفرق والأندية الرياضية بالجهة. كما صادق المجلس على مقرر لدعم التظاهرات الفنية والثقافية.

وفي إطار النهوض بقطاع البيئة وتحسين نمط عيش المواطنات والمواطنين، صادق المجلس على اتفاقيات شراكة لإنجاز مشاريع متعلقة بالتطهير السائل في إطار المخطط الوطني للتطهير السائل. كما صادق على اتفاقيات شراكة للحماية من مخاطر الفيضانات.

شاهد أيضاً

جهة”درعة-تافيلالت” ورهان التنمية الحقيقية في غياب الانصاف

مقال رأي  |  بقلم مروان قراب     شأت الاقدار، والصدف أن نحضر ندوتين مختلفتين، أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *