منابر اعلامية بجهة درعة تافيلالت تفضح فدرالية مفتاح لناشري الصحف على اثر اقصائها في تاسيس الفرع الجهوي

على إثر تأسيس فرع جهوي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بدرعة تافيلالت يوم الجمعة 25 نونبر 2022، بمدينة الرشيدية، أعلنت المنابر التي تم إقصاءها من النقاش حول التأسيس و من الدعوة الى التأسيس، وتغييب تمثيليتها داخل الفرع الجهوي للفيدرالية، حسب ما جاء به بلاغ المنبر المقصية والمقعة عليه.

وأفاد البلاغ الصادر من الهيأت الاعلامية المقصية، إن الفيدرالية المغربية لناشري الصحف لم تُباشر أي نقاش مسؤول وجدي حول عملية تأسيس الفرع الجهوي و هيكلته، إن الفرع الجهوي للفيدرالية المغربية لناشري الصحف بدرعة تافيلالت، لا يُمثل كل المنابر الجهوية ومقاولاتها الموجودة في وضعية متلائمة مع مدونة الصحافة والنشر والقوانين المرتبطة بالمهنة.

وأشار البلاغ، إلى أن المنابر الموقعة على البلاغ، ستتابع عبر القضاء، كل تمثيل للمنابر الجهوية بدرعة تافيلالت، في شموليته، لدى الجهات المسؤولة والداعمة و المانحة والسلطات و المؤسسات العمومية؛

كما اعربت المنابر الموقعة على البلاغ عن استنكارها ل تصريحات رئيس جهة درعة تافيلالت بخصوص التراجع عن الدعم العمومي للصحافة الجهوية، الذي تمت المصادقة عليه في دورة يوليوز2022.

وأضاف، أن المنابر الجهوية الموقعة لهذا البلاغ ستعلن لاحقا عن أجندة أشكال احتجاجية أخرى، إذا لم يجري التراجع عن تصريحات رئيس الجهة القاضية بدعم الفرع الجهوي للفيدرالية المغربية للناشرين بدرعة تافيلالت و اعتماده تنظيما صحفيا يمثل كل الإعلام الجهوي.

نسخة من البلاغ

شاهد أيضاً

جهة”درعة-تافيلالت” ورهان التنمية الحقيقية في غياب الانصاف

مقال رأي  |  بقلم مروان قراب     شأت الاقدار، والصدف أن نحضر ندوتين مختلفتين، أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *