الحكم على وريث سامسونغ بالسجن عامين ونصف في قضية رشوة

قضت محكمة الاستئناف في سيول، امس الاثنين، على لي جيه-يونغ، وريث شركة سامسونغ للإلكترونيات، بالسجن لمدة عامين ونصف، في إعادة المحاكمة لقضية رشوة متعلقة بالرئيسة المعزولة بارك كون-هيه.

وحكمت المحكمة على لي، نائب رئيس شركة سامسونغ، بالسجن بتهمة تقديم رشوة إلى بارك وصديقتها المقربة تشوي سون-شيل، لكسب دعم الحكومة للانتقال السلس للسلطة الإدارية في سامسونغ من والده إليه.

وقالت المحكمة في حكمها « لقد عرض لي الرشوة على بارك بمجرد طلبها، وتورط في أنشطة غير لائقة لالتماس دعم الرئيسة لانتقال السلطة الإدارية (في سامسونغ)، وإن كان ذلك ضمنيا ».

يذكر أن المحكمة العليا كانت قد أقرت يوم الخميس الماضي تثبيت الحكم السابق الصادر في إعادة محاكمة الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية والقاضي بسجنها لمدة 20 عاما وغرامة مالية قدرها 18 بليون وون (4ر16 مليون دولار) بتهم سوء استخدام السلطة والتورط في فضيحة فساد.

شاهد أيضاً

الرباط.. ايت الطالب يترأس النسخة الرابعة من المؤتمر الدولي للصحة العامة بإفريقيا

النسخة الرابعة من المؤتمر الدولي للصحة العامة بإفريقيا / المراكز الافريقية لمكافحة الامراض والوقاية منها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *