ورزازات

ينظم فرع جمعية  تنمية التعاون المدرسي  بورزازات بشراكة مع المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية  والتكوين المهني والتعليم والبحث العلمي  أكاديمية جهة درعة تافيلالت المهرجان الجهوي للفيلم التربوي .

وحسب بلاغ المنظمين، ستعقد فعاليات المهرجان  في دورته السابعة تحت شعار  ” سينما الطفل ، آلية لترسيخ قيم المواطنة ”  أيام 8 و 9 فبراير  2020 هذه التظاهرة التي  تسعى إلى تهذيب الذوق وتنمية  الحس الفني الجمالي النقدي لدى التلاميذ ونشر وترسيخ الثقافة السينمائية والصناعة السينمائية لذيهم والمساهمة في النهوض بقضايا التربية والثقافة والى تشجيع الإنتاجات السينمائية التربوية في مختلف المؤسسات التعليمية، كما يروم تشجيع المهتمين بالفيلم التربوي للقيام  بمبادرات  في هذا المجال .

وجاء في البلاغ أن الدورة السابعة ستعرف مشاركة أزيد من 25 فيلما تربويا من مختلف أقاليم الجهة حيث ستتنافس على جوائز المهرجان : الجائزة الكبرى للمهرجان وجائزة الاخراج وجائزة السيناريو وجائزة أفضل تمثيل ذكور وإناث .

وسيسهر على تقييم هذه الأفلام مجموعة الوجوه البارزة في مجال البحث والنقد السينمائي برئاسة الأستاذ مصطفى أفقير وعضوية  الأساتذة ياسين أيت أفقير   و محمد أمغاري والأستاذة سميرة الظاهري ،

وأشار ذات البلاغ، أن الدورة ستضيف مجموعة من المخرجين الأساتذة جهويا ومحليا المشاركين في المسابقة الرسمية، كما ستعرف الدورة عرض الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية  لفائدة المتعاونين الصغار بكل من بالمركب التربوي والرياضي المسيرة وبمجموعة من المؤسسات التعليمية ، وسيشارك في تنشيط فقرات هذه الدورة مجموعة من المؤسسات التعليمية، و جريا على عادة الفرع والمتمثلة في الانفتاح على المؤسسات التعليمية بالعالم القروي أسندت مهمة تنشيط الحفل الختامي لمجموعة مدارس أمرزكان .

ومن الأنشطة الموازية المبرمجة خلال هذه الدورة  ولفائدة الضيوف زيارة متحف السينما .